كرامي محذِّراً الحكومة: لا تستهينوا بالناس ولا تراهنوا على تراجعهم .. سيأتي يوم ويسقطكم الشارع!

0

اعتبر رئيس “تيار الكرامة” النائب فيصل كرامي أنني “منذ اكثر من سنتين وانا احذّر من غضب الشارع، لكن الحكومة كانت تكابر دائما وتعد الناس بعشرات آلاف الوظائف وبالانماء والانفراج الاقتصادي وطبعا كله اكاذيب ووعود فارغة”.وأشار الى أن “اليوم الحكومة وامام الانهيار تطلب النجدة، ومن من؟من الحلقة الاضعف، من الناس. من الناس المظلومين المنهوبين المسروقين”.

كرامي وفي سلسلة تغريدات له على حسابه عبر “تويتر” قال: “عيد العمال هذه السنة هو عيد الغضب وعيد التحركات والاعتصامات وقطع الطرقات، وهذا كله مجرد جرس انذار.واقول للحكومة انها لم ترى شيئاً بعد، واي اتجاه للسير باجراءاتها التقشفية، ستكون بمثابة دعوة الناس للنزول الى الشارع. وحذار من لعبة الشارع”.

وتابع: “الحكومة لا تستطيع قمع الناس وقمع غضب الشارع، ومخطئة ان اعتقدت ذلك، ففي فرنسا بكل ما تقدّم لشعبها من تقديمات اجتماعية وصحية وغيرها لم تستطع قمع التحركات، ووقفت عاجزة امامها”.وأضاف في تغريداته: “انا اقول صحيح ان الشعب اللبناني قد تأخّر في التعبير عن غضبه، لكن ان تأتي متأخراً خير من ان لا تأتي”.وتوجه الى الحكومة قائلاً: “أننا امام هذا المفترق المصيري سنكون الى جانب الناس، وسنقف معهم ومع كل المظلومين، عمال وموظفين وعسكريين، واحذّر من ان الانهيار الاجتماعي سيكون اعظم من الانهيار الاقتصادي لا سمح الله، وذا لم تنفع هذه التحركات في انذار الحكومة، فعلى لبنان السلام”.

error: Content is protected !!