بين جبران باسيل ووليد جنبلاط!

0

أطلقت لجنة البلديات المركزية في التيار الوطني الحر، قبل ظهر اليوم مؤتمر البلديات الثالث بعنوان “وطنكم بحاجة لعودتكم أز.مة النزوح ودور البلديات في حلها”، في الفورم دو بيروت، في رعاية رئيس “التيار” وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل وحضوره.

حضر حفل الافتتاح وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش والنواب: ابرهيم كنعان، نقولا الصحناوي، عدنان طرابلسي وبلال عبد الله، الوزير السابق يعقوب الصراف، المدير العام للأم.ن العام اللواء عباس ابرهيم ممثلا بالع.ميد جوزيف طومية، المدير العام لأ.من الدو.لة اللوا.ء انطوان صليبا ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات حزبية واجتماعية.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني، بعدها تحدث باسيل، قائلا: “كنا نتمنى أن يكون هذا المؤتمر للبحث في قضايا اللامركزية الادارية والانماء المحلي او العمل على تعديل قانون البلديات، ليكون لديها صلاحيات اكبر وسهولة بالعمل اكثر. ولكن للأسف اليوم نحن نستنجد بالبلديات لتقوم في مقام الدولة والحكومة اللذين للأسف هم في موقع المقصر في القيام بالواجبات من عام 2011”.

أضاف: “كنا في كل مرة نتحدث عن ورقة نزو.ح كنا دائما نضع البلديات كركن أساسي في تنفيذ هذه الخطط، لأن دورها وصلاحياتها يسمح بهذا الشيء، ومن الطبيعي انه عندما نتناول موضوع النزو.ح في لبنان بقدر ما نكون دقيقين في التعابير والمفاهيم سيأتي من يشوه الكلام او ينت.قم.

ولمرة ثانية نجدد اليوم القول بأن حرصنا على موضوع العودة هو بالطبع لمصلحة لبنان واللبنانيين، ولكن هو من المؤكد ايضا لمصلحة سو.ريا والسور.يين، لان عودة السوريين الى وطنهم هو حق من حقوقهم وليس بحاجة الى قرار دولي او لقانون دولي، بل هو حق طبيعي مؤكد عليه ولا يقارن بالمبدأ باللجو.ء الفلس.طيني من ناحية الأساس، لان الفلسطي.ني حاليا ممنو.ع من العودة الى ارضه لانه يوجد محت.ل للارض ومغت.صب للدولة يمنع عودة أهلها. اما في حالة النزو.ح السو.ري هناك أوضاع سياسية حصلت واصبح اليوم بامكانهم العودة، ومن اجل ذلك نحن نؤكد أننا مع وحدة سو.ريا، ونحن عندما نطرح موضوع عودة السور.يين الى وطنهم لأجل الشعب السو.ري ونحن لن نسمح بالتهو.يل علينا بهذا الملف، ولن نرتد عن الاصرار على موقفنا من دون ان نكون عنصر.يين بل ان نكون وطنيين”.