تركت العابها واشيائها ورحلت.. الطفلة مريم عواضة رحلت بعد معاناةٍ مع الإهمال!

0

تركت العابها واشيائها ورحلت.. الطفلة مريم عواضة غادرت الى مثواها الاخير بتش.ييع مؤثر في البازورية.. وعتب كبير على الدولة التي قصّرت واهملت وما تجاوبت!

هي الطفلة مريم عواضة ابنة بلدة البازورية الجنوبية في قضاء صور، تعرضت منذ مدة لحادث سير برفقة والدتها، وتم نقلها الى مستش.فى في مدينة صور، لكنّ التجهيزات لم تكن على القدر المطلوب وكان لزاماً نقلها الى مركز تخصصي في بيروت، لكن صعوبات العائلة المادية حالت دون ذلك

العائلة التي ناشدت المعنيين عشرات المرات لم تلقى آذاناً صاغية، ولم يكترث أحد من مدّعي الوطنية ومن مسؤولي هذا البلد لأمر طفلة ترقد على سريرٍ على أمل ان تُنقل ألى مركز قادرٍ على انقاذها من موتٍ حتمي

رحلت مريم، ومعها دعونا نتأسف على شعب ارتضى أن تحكمه عصا.بة ساقطة أخلاقياً وتسير على قاعدة “أنا والباقي إلى الجح.يم”.