وزارة العمل: سنبدأ بنشر فرقنا بعد منتصف الليل!

0

أعلن المكتب الاعلامي لوزارة العمل في بيان، أن “فرق التفتيش في الوزارة استكملت مهامها ميدانيا حيث بدأت بالتفتيش الليلي الى جانب التفتيش النهاري، كما سيكون هناك تفتيش بعد منتصف الليل overnight وذلك حرصا على احترام القانون وعملا بخطة تنظيم اليد العاملة الاجنبية التي اطلقها الوزير كميل ابو سليمان. وتم ذلك بمؤازرة قوى الامن الداخلي وعلى تواصل مع النيابات العامة حيث اقتضت الحاجة وبالتنسيق مع البلديات”.

ولفت الى أن “التفتيش شمل 13 منطقة ليوم الثلثاء 30 تموز 2019، من ضمنها التفتيش الليلي الذي جرى الاثنين، وهي: الحازمية، دوحة عرمون، بربور، الزيدانية، انطلياس، الدورة، سعدنايل، كسارة، الصالحية، خط جزين، بعلبك، حلبا ودير دلوم. وقد زار المفتشون 51 مؤسسة ومحلا. والنتيجة بالارقام: 43 ضبطا و 17 انذاراً، مشيراً الى ان “التفتيش الليلي الذي تم الإثنين شمل 8 مؤسسات في الحازمية ودوحة عرمون والحصيلة 19 محضر ضبط و 3 انذارات من مجمل الارقام المذكورة في حصيلة الثلثاء”.

وفي هذا الإطار، عُقدت الجمعية العمومية لاتحاد نقابات أصحاب الأفران والمخابز، وبحث المجتمعون في التدابير والاجراءات التي اتخذتها وزارة العمل والتي طاولت جميع الافران في المناطق كافة بحق العمالة السورية “التي تعتبر العنصر الاساسي في صناعة الخبز”.

ورأوا أن “قطاع المخابز والأفران يكتسب أهمية خاصة لكونه يلامس الحياة اليومية للمواطنين من دون استثناء، ومنذ سبعينات القرن الماضي يذخر بالعمال الاجانب وخصوصا السوريين منهم، وهم يقومون بعملهم بامتهان وحرفية”، معتبرين ان “التدابير المتخذة من وزارة العمل تجاه العمال السوريين توقف العمل في هذا القطاع لعدم توافر العامل البديل”.

وشددوا على ان “تطبيق الاجراءات والتدابير التي تتخذها وزارة العمل بشأن العمالة الاجنبية يحمل اصحاب المخابز والافران اعباء مالية اضافية يصعب عليهم تحملها، لأن سعر الخبز تحدده وزارة الاقتصاد والتجارة بعد احتساب عناصر الكلفة بدراسة مفصلة، وهذه الاجراءات والتدابير قد تزيد هذه العناصر ارتفاعا، علما ان ارتفاعات كبيرة اصابت عناصر الكلفة ولم تحرك ساكنا منذ خمس سنوات”.

وبنتيجة المناقشة قرر المجتمعون:

“1 – جعل اجتماعات الاتحاد مفتوحة لمتابعة المستجدات.

2 – مطالبة وزارة الاقتصاد والتجارة بالتحرك سريعا لمعالجة هذا الموضوع لما له من انعكاسات سلبية على أصحاب الافران في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

3 – عدم قيام مفتشي وزارة العمل بملاحقة اصحاب الافران ريثما تتم معالجة الموضوع.

4 – دعوة جميع اصحاب الافران والمخابز الى التزام القرارات التي تتخذها الجمعية العمومية.

5 – مطالبة جميع المسؤولين وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية، ودولة رئيس مجلس النواب ودولة رئيس الحكومة بالعمل على معالجة هذا الموضوع بالسرعة المناسبة.

6 – في حال عدم التوصل الى الحل المنشود يعلن اتحاد نقابات المخابز والافران عن خطوات تصعيدية بدءا بالاضراب، على ان تحدد الجمعية العمومية موعده لاحقا”.

كما نظم اتحاد لجان الوحدة العمالية الفلسطينية – اتحاد لجان حق العودة الذراع العمالية واطار حركة اللاجئين التابعان للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفات في تجمع الحسينية ومخيم الوافدين ومخيم جرمانا للاجئين الفلسطينيين، تضامنا مع الفلسطينيين في لبنان في دفاعهم عن حقوقهم المعيشية والاجتماعية والوطنية، والمطالبة ب”الوقف الفوري لإجراءات وزارة العمل بحق العمال الفلسطينيين واعادة النظر بالقوانين والتشريعات اللبنانية المتعلقة بالفلسطينيين وصولا الى الغاء اجازة العمل وتعديل قانون الضمان الاجتماعي ليستفيد اللاجىء الفلسطيني من كامل تقديماته، والاعتراف بالحقوق الانسانية والاجتماعية”.

وطالب المعتصمون رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي النواب والوزراء والكتل النيابية، ب”العمل للوقف الفوري للاجراءات بحق اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وضرورة تضافر كل الجهود الفلسطينية واللبنانية من اجل اسقاط صفقة ترامب التي تستهدف القضية والحقوق الوطنية الفلسطينية، كما تستهدف اركاع فرض السيطرة على المنطقة في خدمة السياسة الاستعمارية الصهيونية”.

error: Content is protected !!