لليوم الثاني: صفر حالات كورونا في لبنان

0

بدأ لبنان يعد الأيام ليعلن سيطرته على وباء كورونا العالمي المستجد ، بعد انخفاض يومي ملحوظ في أعداد المصابين ، ونجاح التعبئة العامة في التخفيف الواضح من الإزدحامات والتجمعات ، ووعي اللبنانيين الذين أثبتوا أنهم على قدر عالٍ من المسؤولية لحماية أنفسهم وعائلاتهم ومجتمعاتهم.

فعلى الرغم من الظروف الإقتصادية المرهقة والتي تعصف بلبنان وشعبه ، وغياب أي دور للدولة في دعم الناس ، عضّت العائلات على جراحها ، وأعلنت أنها ستنتصر على جوعها لتنتصر بالتالي على وباء ضرب أصقاع العالم أجمع.

أعداد المصابين في لبنان معقول جداً ، فالعدد لغاية اليوم وصل ل 677 مصاباً ، مقارنة بقطر مثلاً التي تقل عن لبنان عدداً ومساحة حيث بلغت الإصابات فيها عتبة ال 5000 ونيِّف ، ومثلاً البحرين والكويت.

وزير الصحة طلب من اللبنانيين أن يستبشروا خيراً ، بالإنتصار التدريجي على وباء كورونا ، لكن دعاهم لحد معقول من الصبر بعد لتعلن نهاية وباء عالمي ، اوقع دول عظمى في شباك مرماه القا تل.

لبنان بالتالي ، على طريق النصر ، وهذه المرة من وباء عالمي خطير ، لم تسلم منه كل دول العالم.

error: Content is protected !!