ليليان شعيتو العشرينية في الغيبوبة منذ انفجار المرفأ… والدها يروي : ‘تحتاج إلى دعائكم..

0

ليليان شعيتو العشرينية في الغيبوبة منذ انفجار المرفأ… والدها يروي : ‘تحتاج إلى دعائكم..

منذ #نفجار بيروت وتُقاوم تلك الشابة العشرينية بكل ما أوتيت لها من قوة وحياة في مستشفى الجامعة الأميركية. لم تكن تعرف ليليان شعيتو أن خروجها من المنزل سيحرمها الحياة، وأن سعادتها في شراء هدية لزوجها بمناسبة عيد ميلاده ستنقلب إلى حزن عليها ودعاء في انقاذ روحها الجميلة.

ابنها الذي تركته عن عمر شهرين يكبر وحيداً من دونها، كانت المرة الأولى التي تتركه مع عائلتها، مرّ شهران وما زال ابنها وعائلتها تنتظر “صغيرة البيت” لتنهض كما نهضت بيروت التي تحملها في قلبها أينما ذهبت.

قصص كثيرة لم نعرف بها، بقي أصحابها يحاربون وحدهم، بعضهم رحل بصمت ولم يذكره أحد، وبعضهم ما زال يقاوم في المستشفيات. ليليان واحدة من جرحى الانفجار الذين ما زالوا يصارعون، هي اليوم معلقة بين الحياة والموت، حالتها الصحية دقيقة وصعبة، والدعاء لها في الانتصار على الغيبوبة التي دخلت فيها منذ 4 آب المشؤوم!

يروي والدها نبيه شعيتو لـ”النهار” قصة ابنته الصغرى ليليان بالقول: “حياتنا انقلبت رأساً على عقب، حالة ليليان اليوم بمثابة on/off ، تفتح عينيها وتغلقهما لتغط في نوم عميق، دقات قلبها ما زالت متسارعة وحرارتها ترتفع بين الحين والآخر، وضعها الصحي صعب جداً ولكن ما يبلسم جراحنا أنها ما زالت على قيد الحياة.

لم يكن أحد يتصور أنها حيّة وهي معجزة نشكر الله عليها، إلا أننا ندعو لها أن تعود إلينا على رغم معرفتنا أن الدرب ما زال طويلة جداً وتحتاج إلى الكثير من الوقت لتتحقق هذه الأمنية”.

error: Content is protected !!