أزمـ.ـة عالـ.ـمية على الأبواب وفضـ.ـيحة كبـ.ـرى لأمريكا.. وميركل إحدى الضـ.ـحايا

0

كشفت وسائل إعلام دانمـ.ـاركية عن قيام وكالة الأمـ.ـن القـ.ـومي الأمريكية بالتجـ.ـسس على زعـ.ـماء وسيـ.ـاسييين أوربيين بارزين في ألمانيا والسويد والنرويج وفرنسا.

 

وذلك بين 2012 و2014. وذلك عبر استـ.ـغلال كابـ.ـلات الإنترنت الدانمـ.ـاركية خلال تعاونها مع وحدة الاستـ.ـخبارات العـ.ـسكرية.

 

واستطاعت الوكالة الأمريكية الاطلاع على رسائل نصية ومكالمات هاتفية وسجل الإنترنت لعدد من الشخصيات السياسية الأوروبية من بينها المسـ.ـتشارة الألمانية أنغـ.ـيلا مـ.ـيركل ووزير الخارجية الألـ.ـماني السابق فرانك فالتـ.ـر شتاينـ.ـماير.

 

قال متـ.ـحدث باسم الحكومة الألمانية يوم الاثنين 31 مايو 2021 إنها تتابع تقـ.ـريرا عن استـ.ـغلال الولايات المتحدة لشـ.ـراكة مع الدنـ.ـمرك للتـ.ـجسـ.ـس على كبار المسؤولين في دول مجاورة بينهم المسـ.ـتشارة الألـ.ـمانية آنجـ.ـيلا مـ.ـيركل.

 

وقال المتحدث شتيفـ.ـن زايبرت في مؤتمر صحفي اعتيادي إن “الحكومة الاتحادية على علم بالتقرير وعلى اتصال بجـ.ـميع الهيئات الوطنية والدولية ذات الصلة للحـ.ـصول على توضيح”.

 

وأضاف “من ناحية المبدأ كما تعرفون، أود أن أطلب منكم تفـ.ـهم أن الحكومة الاتحادية لا تعلق عـ.ـلانية على الأمور المتـ.ـعلقة بأنشـ.ـطة الاستخـ.ـبارات”.

 

أفادت وسائل إعلام دانماركية وأوروبية الأحد بأن الولايات المتحدة تجـ.ـسست على سياسيين أوروبيين بـ.ـارزين، بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، بين عامي 2012 و2014 بواسطة برنامج تعاون مع المـ.ـخابرات الدانـ.ـماركية.

 

وكان تقرير لهيئة الإذاعـ.ـة والتلفزيون الدنمـ.ـركية قد ذكر أن وكالة الأمـ.ـن القـ.ـومي الأمريكية اسـ.ـتغلت شراكة مع وحدة تابعة للمخـ.ـابرات الخارجية بالدنمـ.ـرك للتجسـ.ـس على مسؤولين كبار في دول مجاورة ومـ.ـنهم ميركل.

 

في حال تأكده، فإن التجـ.ـسس الأمريكي كان يجري أثناء وبعد قضـ.ـية سنـ.ـودن عام 2013 التي تفـ.ـجّرت عندما كشف المتـ.ـعاقد السابق مع المخـ.ـابرات إدوارد سـ.ـنودن أن الحكومة الأمريكية كانت تتجـ.ـسس على مواطـ.ـنيها وحلفـ.ـائها.

 

وأضافت الوكالة بأن وكالة الأمـ.ـن القـ.ـومي استغـ.ـلت تعاونها في مجال المراقبة مع وحدة الاستـ.ـخبارات العسكـ.ـرية الدانمـ.ـاركية للقيام بذلك.