مراد: كنت أتمنى لو سيطر حزب الله على مفاصل الحكم في لبنان والوضع في البلد كان أفضل ايام تواجد السوري مما هو عليه اليوم!

0

رفض الوزير السابق عبد الرحيم مراد وصف الوجود السوري في لبنان بـ”الاحتلال” ، مؤكدا رفضه الحديث عن تدخل سوري أو إيراني في لبنان.

وراى مراد، في حديث الى “الشرق الاوسط” ، أنه لو كان هناك تدخّل إيراني أو سيطرة من “حزب الله” على مفاصل الحكم لكان الوضع أفضل مما هو الآن، قائلاً :”نتمنى لو كان الأمر كذلك”.

وشدد على أن “لبنان أخطأ في اتخاذ قرار سياسة النأي بالنفس عن سوريا التي هي المنفذ الوحيد بالنسبة إليه”. ويرفض القول إن هناك تدخلاً أو سيطرة من قبل حزب الله أو إيران قائلاً لـصحيفة “الشرق الأوسط”: “كل ما يقال في هذا الإطار ليس إلا حجج واهية في الوقت الذي لا تزال فيه سوريا منشغلة بنفسها كما إيران التي تواجه بدورها ضغوطا وعقوبات، وبالتالي بات المطلوب اليوم التنسيق مع سوريا وتوطيد العلاقة معها للاستفادة اقتصاديا وتجاريا”، مؤكدا أن الوضع في لبنان خلال الوجود السوري كان أفضل بكثير مما هو عليه اليوم.

من جهته، رأى نائب رئيس المجلس النيابي إيلي الفرزلي ان الحديث اللبناني عن العلاقة مع سوريا قديم وهو جزء من لعبة عدم التوافق الوطني والصراع دائم حولها، مع إقراره بأن لبنان ليس بلداً مستقلاً بل هو ساحة مباحة للجميع ويرتبط بمحاور متعددة وسوريا وإيران جزء منها.

ورفض الفرزلي في حديث لـ”الشرق الأوسط” الحديث عن احتلال سوري للبنان، قائلا:” كانت هناك رعاية سورية بتفويض دولي”.