اللواء عماد عثمان: التاريخ سيُنصفنا ويخذلهم!

0

شدد المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في ذكرى الـ 158 لتأسيس قوى الأمن على أن “لبنان يفتخر بكم وأنا أفتخر بكل ضابط ورتيب وفرد نظيف الكف يعمل من دون كلل لتبقى قوى الأمن الداخلي على قدر الرسالة التي وجدت من أجلها وأضع كامل ثقتي بكم فكونوا على قدرها”، مشيراً الى أن “مئة وثمانية وخمسون عاماً مضى من عمر قوى الأمن وهي لا تزال العنوان الأبرز لحفظ الأمن وإحقاق الحقّ”.

وأضاف:”اليوم نحتفل بعيدكم ،عيد قوى الأمن الداخلي، بعد أسبوع من محاولة الإرهاب مجدداً ضرب الإستقرار الأمني”، مشيراً الى أن “كل من يفكر مجرد تفكير بالقيام بعمل ارهابي كان مريضًا عقليًا ومتجردًا من كل صفات الانسنية وقصدنا انه لا يمكن لانسان عاقل ان يقدم على عملية كعملية طرابلس”.

وتابع:”نقوم بتحقيقاتنا في ملفات الفساد بكل شفافية وتحت اشراف القضاء المختص واستناداً الى أدلة دامغة والتاريخ سيحكم وسينصف من حافظ على البلد ومؤسسات الدولة وسينبذ من كان همّه قضم المؤسسات ومقدراتها لحساب مصالحه الضيقة والمشبوهة”.

وتوجه الى العسكريين بالقول:”اطمئنكم أننا سنبقى نحن والجيش حريصون كل الحرص على حقوقكم المعنوية والمادية بموجب القانون وستبقى حقوقكم مقدسة”.

وشدد على أن “مهما حاول العابثون على محاربة مؤسستكم على سبل مختلفة سنبقى فخورين بما حققناه ونحققه من إكتشاف الجرائم بإطلاق أول شرارة لمكافحة الفساد بدءاً من تطهير مؤسستنا وصولاً الى مختلف المؤسسات”.

وأضاف:”التاريخ سيحكم وسينصف من حافظ على البلد ومؤسسات الدولة وسينبذ من كان همّه قضم المؤسسات لحساب مصالحه المشبوهة”.

واشار الى أن “التاريخ أمانة كبيرة بين أيدينا يحتّم علينا المقارنة والمقاربة بين الماضي والحاضر وسجلّنا أصبح حافلاً بالانجازات الكبيرة على مستوى الوطن”.