الضاهر : نعم الحريري في السعودية وأجبر على الإستقالة

0

كشف النائب السابق خالد الضاهر، اليوم الأحد، أنّ “ضغوطًا مورست من السعودية على رئيس الحكومة سعد الحريري لإجباره على الاستقالة في 4 تشرين الثاني 2017″، معتبراً أنّ “هذا الموضوع لم يعد سرّا”.

وفي مقابلة عبر برنامج “الحدث” على “الجديد”، قال الضاهر: إنّه “تلقّى أكثر من دعوة من إيران لزيارتها ولكنّه لم يجب”.

وعن زيارة وزير الخارجية جبران باسيل إلى طرابس، رأى أنّ “زيارة باسيل لم تكن مناسبة الآن، إذ لا أتمنّى لوزير خارجية ورئيس أكبر كتلة نيابية ألا يكون أحد في استقباله وأن تكون زيارته ناجحة وطنياً”، مضيفاً: “الرئيس الحريري شخص مسؤول وحريص على الوطن وتمنّى علينا التهدئة، حتّى حلفاء الوزير جبران باسيل لم يؤيّدوا زيارته لطرابلس والزيارة كانت فاشلة وطنياً ولم تكن جامعة”.

وأكّد الضاهر “أنّنا حريصون على أفضل العلاقات مع الدول الصديقة والشقيقة ونريد علاقة مع السعودية تفيد لبنان كما نريد أفضل العلاقات مع إيران وغيرها من الدول بما يخدم لبنان، لبنان قائم على المساعدات الخارجية وأتوجه إلى خادم الحرمين الشريفين إلى مراجعة سياسته لخدمة لبنان”.

وتوجّه إلى القيادة السعودية قائلاً: “كيف تتخلّون عن لبنان بهذا الشكل؟.. راجعوا سياستكم. كيف تواجهون المشروع الإيراني؟ واجهوه بالثقافة والعمل الاجتماعي”.