ارتفاع نسبة السعوديين العاملين في الفنادق والمطاعم

0

ارتفع عدد السعوديين العاملين في منشآت قطاع الإقامة والطعام التي تشمل الفنادق والشقق المفروشة والمطاعم بنسبة 103% بنهاية الربع الأول من العام الجاري، مقارنة بنهاية الفترة نفسها من العام الماضي.

وقد بلغ عدد السعوديين العاملين في هذا القطاع 73920 سعوديا مشكلين نسبة 18%، جميعهم خاضعون للأنظمة ولوائح التامينات الاجتماعية.

وبلغ عدد إجمالي العاملين في القطاع نحو 408 ألف موظف، بينهم 334037 موظفا أجنبيا، مشكلين نسبة تقدر بـــ82%.
واستحوذ الموظفون الرجال على النسبة الأعلى من عدد العاملين بنسبة 91.7%، إذ بلغ عددهم نحو 377 ألف موظفا مقابل 31 ألف موظفة.

ومن الموظفات 28173 سعودية شكلن نحو 91% من عدد النساء العاملات، مقابل 2808 موظفة أجنبية.

ويأتي ذلك في وقت أصدرت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، قرارا يقضي بتوطين عدد من الإدارات والمهن القيادية والتخصصية في قطاع الإيواء السياحي.

وشمل القرار الذي أصدرته الوزارة الفنادق المصنفة بمستوى ثلاث نجوم فأعلى، المنتجعات، الشقق الفندقية والفلل الفندقية المصنفة بمستوى أربع نجوم فأعلى.

وصنف القرار التوطين في قطاع الإيواء السياحي من حيث النسب المفروضة إلى ثلاثة مسارات أولها كان قصر العمل على السعوديين والسعوديات بنسبة 100% في الإدارات التالية وما يتبعها من وحدات فرعية وهي: “الحجوزات، المشتريات، التسويق، المكاتب الأمامية باستثناء المهن التالية “حامل الحقائب، عامل صف السيارات، السائق، البواب”، وقصر العمل على السعوديين والسعوديات بنسبة 100% في المهن التالية: “نائب مدير فندق، مساعد مدير إدارة تقنية المعلومات، مدير إدارة ومساعد مدير إدارة المبيعات، مندوب وإداري و ممثل المبيعات، مشرف النادي الصحي، مشرف خدمات عامة في فندق، كاتب استلام بضائع، مستلم طلبات خدمة الغرف، مضيف مطعم أو مقهى، كاتب استعلامات سياحية، سكرتير تنفيذي، كاتب إداري عام، موظف إداري، منسق إدارة”.

كما جاء في القرار تطبيق نسبة توطين بما لايقل عن 70% في مهنتي “مدير مبيعات ومدير مبيعات المناسبات والمؤتمرات”، وألا يقل عدد السعوديين عن موظف واحد في المهن التالية – إن وجدت- لكل منشأة “مشرف أغذية ومشروبات، مشرف خدمة الغرف، مشرف قسم الحفلات، مشرف مغسلة”.