يوم قرر البرتغاليون هـ.دم الكعبة فتصـ.دى لهم العثمانيون

0

أعظم خدمة أسدتها الدولة العثمانية للإسلام، حين وقفت في وجه الزحـ.ف الاستعـ.ماريّ البرتغاليّ للبحر الأحمر، والأماكن المقدسة الإسلامية في شبه الجزيرة العربية.

 

حدث ذلك في أوائل القرن السادسَ عَشَرَ،حيث نجحت في منـ.ع تغلـ.غله ووصوله إلى الحجاز، فقد كان البرتغاليون يعتزمون تنفيذ مخطط صليـ.بي فـ.ظٍّ في قسـ.وته ووحـ.شيته.

 

حيث كانوا يريدون دخول البحر الأحمر واجتـ.ياح إقليم الحجاز باحتـ.لال ميناء جدة، ثم الزحـ.ف إلى مكة المكرمة، واقتحـ.ام المسجد الحرام، وهـ.دم الكعبة المشرَّفة.

 

وبعد ذلك موالاة الزحف من مكة إلى المدينة المنورة؛ لنَبْـ.ش قبر الرسول صلى الله عليه وسلم ثم استئناف الزحـ.ف باتجاه تبوك، ومنها إلى بيت المقدس، والاستـ.يلاء على المسجد الأقصى، وبذلك تقع هذه المساجد الثلاثة في أيدي البرتغاليين.

 

وكان الأسـ.طول البرتغاليّ قد نجح في دخول البحر الأحمر، وقام بمحاولتين لاحتلال ميناء جدة، كانت الأولى في عام (923هـ / 1517م)، والثانية في عام (926هـ / 1520م)؛ ولكنه أخفق في محاولتيه.

 

ففي المحاولة الأولى كانت البحرية البرتغالية غير فعالة في مواجـ.هة البحرية التركية عند مدخل الميناء، حينها حاولت إطـ.لاق النـ.ار من مدفـ.ع الحامية في قلعة جدة وفشـ.لت في دخول الميناء.

 

كما منـ.عت مـ.دافع bacaluşka العثمانية الحـ.ربية بطول 550 و 660 سم التي كان بإمكانها رمي كرات تزن حوالي 5 كيلوغرامات البحرية البرتغالية من الاقتراب من القلعة.

 

فأرسل البرتغاليون حملة كبرى إلى ميناء السويس باعتباره قاعـ.دةَ الأسـ.طول العثماني في البحر الأحمر، وأرادوا تدمـ.ير هذه القاعدة، ولما بلغوا الطُّور علموا أن الأسطول العثماني يقف في حالة تأهـ.ب، فارتدوا على أعقـ.ابهم خائـ.بين.

 

وقررتِ الدولة العثمانية حينها اتخاذ اليمن قاعدةً حـ.ربية للدفـ.اع عن البحر الأحمر، ومنع السفن البرتغالية من دخوله، ثم عمَّمت هذا المنْع على جميع السفن المسيـ.حيَّة، بحيث كان على هذه السفن أن تفرغ شحناتها في ميناء “المخا” في اليمن، وتعود أَدْرَاجَهَا إلى المحيط الهندي.

 

وكانت حجة الدولة العثمانية في هذا المنع هي أن الأماكن الإسلامية المقدسة في الحجاز تُطِلُّ على مياه البحر الأحمر، وقد ظل هذا الحـ.ظر معمولاً به حتى القرن الثامن عشر.

 

‏ظلت السفن الأوروبية ممنوعة من المرور في البحر الأحمر 300 سنة بأمر العثمانين تعظيما لـ مكة والمدينة.

المرجع: ويكيبيديا

 

عبد العزيز الشناوي، “الدولة العثمانية دولة إسلامية مفترى عليها”، جـ 2 ، القاهرة 1980، ص 862.
يعرب بن قحطان مؤسس مجموعة (التاريخ الإسلامي الموثق).