خسارة تريليون دولار خلال 3 أيام.. ماذا يحصل مع شركات التكنولوجيا العالمية؟!

0

أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأربعاء الماضي للمرة الأولى منذ 22 عامًا، عن رفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية للتعامل مع أسوأ تضـــ.ــخم شهدته أمريكا منذ 40 عامًا.

 

 

تداعيات قرار أكبر اقتصاد العالم، أدت لهزات متتالية في أسواق المال والأعمال، فقد تـــ.ــكبدت كبرى شركات التكنولوجيا في العالم خسائر بأكثر من تريليون دولار في ثلاث جلسات تداول فقط، حيث جرت عملـــ.ــية بيع واسعة للأسهم بشكل عام، منذ أن رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي معدلات الفائدة.

 

 

وفي التفاصيل، خسرت شركة Apple “أبل” نحو 220 مليار دولار من قيمتها منذ إغلاق التداول يوم الأربعاء، وهو اليوم الذي أعلن فيه رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أن التـــ.ــضخم كان مرتفعًا للغاية وأنه لا توجد خطط لرفع معدلات الفائدة بأكثر من نصف نقطة.

 

 

خسرت مايكروسوفت “Microsoft” نحو 189 مليار دولار من قيمتها، كانت أسهم شركة تيسلا قد شهـــ.ــدت تراجعًا كذلك، ما تسبب في خـــ.ــسارة 199 مليار دولار، كما انخفضت القيمة السوقية لشركة أمازون بنحو 173 مليار دولار.

 

 

هبطـــ.ــت قيمة ألفابيت إينك، الشركة الأم لغوغل، بنحو 123 مليار دولار عما كانت عليه الأسبوع الماضي. بلغت خسارة شركة Nvidia نحو 85 مليار دولار.

 

 

وخسرت Meta Platforms الشركة الأم لفيسبوك، 70 مليار دولار من حيث القيمة.

 

 

ثروات مليارديرات التكنولوجيا

 

 

خسر إيلون ماسك الذي يحتل قائمة فوربس لمليارديرات العالم بثروة قدرها 237.1 مليار دولار، بتاريخ 10 مايو/أيار الجاري، نحو 7% من ثروته خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، أو ما يوازي 18.7 مليار دولار.

 

 

تراجعت ثروة مؤسس أمازون، جيف بيزوس، بنسبة 4.3% إلى 134.6 مليار دولار، وهو الثالث على قائمة فوربس لمليارديرات العالم بعد برنارد أرنو، مؤسس مجموعة LVMH.

 

 

يأتي بيل غيتس في المركز الرابع على قائمة فوربس للأثرياء في العالم، بثروة بالغة 126.5 مليار دولار، بتاريخ 10 مايو/أيار 2022، وقد خسر 2.5 مليار دولار في 24 ساعة.

 

 

تكـــ.ــبد مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ، خسارة قدرها 2.6 مليار دولار في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، متراجعًا إلى المرتبة 14 على قائمة فوربس.

 

 

رفع معدلات الفائدة

 

صعدت الأسواق في البداية بعد تعليقات باول، لكن التفاؤل تلاشى في الأيام التالية، فتراجعت الأسهم الخميس والجمعة وما زالت منخفضة اليوم.

 

انخفض مؤشر الأسهم الأميركية S&P 500 إلى ما دون 4000 نقطة الاثنين، بعد أن انخفض بنسبة 7% منذ إغلاق الأربعاء.

 

 

تراجع مؤشر Nasdaq 100 بنسبة 10% تقريبًا خلال نفس الفترة.

 

 

يذكر أن مؤشر ناسداك سجل الشهر الماضي أسوأ أداء شهري له منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2008 في خضم الأزمـــ.ــة المالية حيث تراجع بنسبة 13.3% في أبريل/ نيسان، كما شهد مؤشر S&P 500 أســـ.ــوأ شهر له منذ مارس/ آذار 2020 في بداية الفـــ.ــيروس  حيث انخفض بنسبة 8.8%، فيما انخفض مؤشر داو جونز بنسبة 3.9% خلال الشهر نفسه.